Русский Polski English Deutsch
المنزل
عن مركزنا
الأمراض التي نشفي
العناصر الأساسية لدينا طريقة
الاتصال
 

Aliaksandr Haretski
الهاتف الخليوي: +48 66 11 22 876
www.medycynaludowa.com
Skype: walesta2001
العنوان: 58-160 Swiebodzice,
عنوان الفندق: Plac Dworcowy 2C, روسيا
البريد الإلكتروني: info@folkmedicine.eu

سر الشفاء المستعمل في مركز تجديد الجسم التابع أكاديمية الطب التجديدي في التأثير المتكامل على الجسم ووعي المريض الباطن ونفسه.

“كيف يمكننا أن تبدأ علاج العين بعدم الاعتبار للرأس أو أن نشفي الرأس بعدم الاعتبار للجسم كله وكذلك لا يمكننا أن نشفي الجسم بدون شفاء النفس” (سقراط).

وضعنا ونستعمل بالنجاح خلال عدة سنوات المنهج المتكامل على أساس الإصلاح التدريجي لوظائف الجسم كله والاستشفاء جميع الإصابات وللشفاء من الأمراض الصعبة لحد لا يصدق عن طريق الأساليب الطبيعية والخالية من الضرر. حتى بعد إكمال دورتين أو ثلاث دورات للتأهيل في مركزنا وشريطة إتباع جميع التوصيات في البيت يمكنك ألا تحصل على إنهاء تطور الأمراض الشديدة وغير القابلة للشفاء (ويحلم عن هذا المرضى الكثيرون) فحسب لكن على إبدال الأعضاء المريضة القديمة بالأعضاء الجديدة بدون العمليات الجراحية. هذا هي عملية تجديد الجسم وتسبيبه الذي نقوم به. إن هذا المنهج لا مثيل له في العالم كله! قليل الناس يؤمنون أنه يمكن. بالفعل عند تنبيه الجهاز المناعي يبدأ الجسم أن يصنع كمية ضخمة من الخلايا الجذعية الذاتية. ولذلك يجري في الأعضاء الإبدال الكامل تقريبا للخلايا المصابة القديمة بالخلايا الجديدة خلال فترة قصيرة جدا. يتم تحويل خلايا النسيج الندبي إلى الخلايا الصحيحة القابلة للعمل في الأعضاء المصابة. وبالنتيجة تنتعش جميع الأعضاء والجسم كله تماما من جديد بدون أية عمليات جراحية والزرع والخلايا الجذعية والإشعاع وتسميم الجسم بالأدوية والهرمونات والعلاج الكيمياوي.

يسمح استخدام هذا المنهج المتعدد الأغراض لنا بالتأثير المتكامل على الجسم كله ولا على أماكنه المصابة المنفصلة وبتنظيف الجسم من التكسينات والخبث وبإزالة الأسباب الأساسية للمرض وبتقوية الجهاز المناعي وبتزويد الجسم بجميع المواد المفيدة المطلوبة لمكافحة المرض وبتغيير برنامج “عدم القابلية للشفاء” في الوعي الباطن وكذلك بتشغيل آلات الاستشفاء والإصلاح الذاتي للجسم كله في أي عمر وعند جميع الأمراض تقريبا. بفضل استعماله يمكننا أن نحصل على الحصة العليا لاستشفاء المرضى المصاب بالأمراض العادية وتتاح لنا فرصة استشفاء حتى 80 % من الأمراض غير القابلة للشفاء والوراثية. إن منهجنا هو الوحيد الفعال عند الاستشفاء من الأمراض المتعددة غير القابلة للشفاء وليس له مثيل في العالم. حاليا يتكون المجتمع بالإجمال من الناس المصابين بهذا أو ذلك المرض. يؤدي عدم إرادة للطب المعاصر أن يوجه كل جهوده إلى إيجاد جميع الأسباب للمرض وإزالتها وكذلك علاج الأعضاء بالانفصال إلى مكافحة عروض المرض البدائية غير الفعالة.

لا نعالج كل عصر مصاب من كل مرض بمفرده. لكننا نعتبر الجسم وحدة تامة. إن يؤدي الاختلال في عمل عضو ما إلى تعطل باقية الأعضاء والأجهزة. الأمراض التي تتشابه أسبابها والعوامل التي تشدد سيرها متعددة جدا ولبينها الحصانة الضعيفة والفيروسات المختلفة والجراثيم والفطرِيات والدود الطفيلي واختلال الهرمونات والمشاكل بالعمود الفقري وسوء التغذية والبيئة غير الملائمة وغيرها. يتحصر نهجنا لعلاج الأمراض المختلفة، قبل كل شيء في إزالة جميع الأسباب للمرض. قد وُفّقنا في تأليف خوارزمية إزالة جميع الأسباب للأمراض تدريجيا واستشفاء الأماكن المصابة في الجسم لا يسمح إلا التأثير المتكامل على الجسم كله ولا على أماكنه المنفصلة المصابة واستخدام الأساليب الطبيعية والاختراعات الخاصة “نوو-خاو” لذلك فقط بالمكافحة الفعالية للأمراض المختلفة وبتفادي إعادتها.

لا نحسّن مزاج مرضانا (والذي يريدها كل إنسان مريض)، بالعكس ننبّه التفاقم (والذي لا يحبه جميع المرضى ويكافحه جميع الأطباء) وننشط الجهاز المناعي ونجعله يكافح الأمراض المختلفة. يصبح الجهاز المناعي للمريض أقوى بـ 10 مرات من أي إنسان صحيح مما يسمح ذلك لنا بتشغيل الاحتياطيات المحتملة للجسم. ولذلك تغير العمليات الحيوية الكيمائية في الجسم وتجديد الاتصال بين الأجهزة المناعي واللمفي والعصبي والهرموني. ويمكن للجسم البشري أن يتجدد نفسه في حالة توفر الجهاز المناعي القوي عند أي مرض وفي أي سن تقريبا. إن الإنسان أكمل الكائنات في الأرض والقابل للاستشفاء الذاتية.

عند بداية العلاج الجديد يريد كل إنسان أن يحصل على النتائج السريعة والبارزة. يبدأ مرضى مركزنا أن يتعافوا تدريجيا، خطوة خطوة من الأمراض غير القابلة للشفاء إطلاقا خلال الدورة الأولى من التأهيل. تتناوب مراحل التحسن والتسوء أثناء العلاج. لا يمكن لأحد أن يقولك كم ستستغرق الاستشفاء. نحقق النتائج الأحسن عند الأشكال الخفيفة والمتوسطة من المرض وخاصة عند العلاج منه في المراحل المبكرة منه. وحتى خلال دورة واحدة من التأهيل يتسنى لنا أن نشفي حتى تماما الأمراض الهائلة مثل السرطان والاعتلال العضلي وداء باركنسون في المراحل المبكرة منها. لكن المشكلة أن المرضى يراجعون إلينا وأمراضهم المزمنة من شكل شديد ومستنصرية غالبا ما. لكن حتى في تلك الحالات يتسنى لنا أن ننقذ أرواح العديدين لكنه أصعب بكثير لأن عملية الاستشفاء طويلة وفي حالة الإصابة الشديدة للأعضاء الهامة للحياة يكاد يكون أمل للشفاء عند استخدام أي أسلوب للعلاج. يتعلق نجاح العلاج بدرجة ملموسة من نفسيات المريض وإيمانه بالله والقوة العليا والذاتية والشفاء الذاتي.

أحيانا لا تسنى للمريض في الحالات القصوى خلال دورة واحدة من التأهيل بإيقاف تطوير المرض فحسب، بل بإصلاح الوظائف العديدة لجسم. على أن نتائج العلاج للمرضى المصابين بشكل خفيف من مرض كانت أدنى غالبا ما لان نفسياتهم كانت مختلة. كانوا مكتئبين للحد الأقصى ومترجمين لعدم القابلية للشفاء من أمراضهم. كانوا يتعالجون على أنهم لم يؤمنوا أنفسهم بنجاح العلاج. لا يمكننا استشفاء الجسم من عدم استشفاء النفس! الإيمان يشفي! إصلاح وظائف الجسم الهامة للحياة مستحيل إلا في حالة الرغبة الشديدة في قبل المرض. يشغل الإيمان الراسخ بالله والإيمان الشفاء العمليات الفيزيولوجية الداخلية في الجسم والتي تستطيع أن تقبل المرض غير القابل للشفاء على ما يبدو. يسمح استخدام المنهج الذي وضعناه للبرمجة الذاتية للوعى الباطن للمرضانا أن يغيّروا في وعيهم الباطن برامج “عدم القابلية للشفاء” التي قد جمّدت الوظائف العلاجية للجسم وبتنسيق الروح والنفس والجسم وكذلك بالإيمان بالاستشفاء.

وبالإضافة، من الميزات الأساسية لمنهجنا عدم استخدام الأدوية إطلاقا. لا تمنع الأدوية والطرق المتوفرة في الطب المعاصر الجسم من الاستشفاء الذاتي فقط بل تحجز عملياته الطبيعية وتوقف أو تبطّئ تطوير بعض العمليات الهامة للحياة في الجسم بما فيها عمليات تجديد الخلايا في الجسم كله. غالبا ما لا تنجع إلا في تأثير عروض المرض المرية ولا تزيل سببه. وبالنتيجة لا يتم إلا تحسين المزاج المؤقت بعدم الاستشفاء التام. ويكمّل المرض تأثيره المدمر في الجسم ويتطور تدريجيا ويصبح من الأمراض المزمنة غبر القابلة للشفاء. لا يؤدي استخدام المخدرات الصيدلانية إلا إلى ازدهار الشركات الصيدلانية ويعود بضرر لا بصلح للمرضى.

رفضنا استخدام أية أساليب دوائية في العلاج والتي ليس استخدامها فعالا في الغالب وترافقه النتائج الجانبية ولا يعود إلا الضرر للجسم. يتكون منهجنا مما يجاوز 40 أسلوبا طبيعيا واختراعا خاصا “نوو-خاو” فريدا ما استعملها أحد من قبل وهي: خلاصة قنديل البحر والدرياقات والبلاسم والمنباهات الحيوية والمراهم والزيوت ومنقوعات الفطر العلاجية والشاي الطبي من النباتات الدوائية. إن أهم أفضليات الاختراعات هذه أنه لحد الآن لم توجد أية الإشارات الخلافية عند استعمالها ولا النتائج الجانبية ويسمح ذلك باستعمالها بالنجاح في علاج المرضى من الأمراض المختلفة مهما كانوا بالغين أو أطفال. طور خبراء مركزنا الأساليب الكلاسيكية للطب الشعبي والتي لا يوصيها كثير الأطباء استعمالها للمرضى بالأمراض المعينة وازدادت تلك الأساليب الفعالية وأصبحت آمنة تماما لصحة الإنسان.

يسمح استخدام أساليب سهلة طبيعية للعلاج واختراعاتنا الخاصة “نوو-خاو” بتحقيق نتائج لا سابقة لها في تجديد النسيج المصاب أو التالف (المرضوح) عن طريق تنشيط الخلايا الجذعية الداخلية. يصبح الجسم ينتج الكمية الضخمة للخلايا الجذعية التي تحل محل الخلايا المصابة في الجسم. ولا يتمكن ملايين المرضى المصابون بالأمراض غير القابلة للشفاء من تحسين المزاج المؤقت بل التخلص من الوصب الهائل. حتى الآن كانوا يحسبون أن يفقد جسم الإنسان القدرة على التجديد بقدر ما يتشيخ وقبل كل شيء، تتوقف خلايا الجهاز العصبي من التجدد. أثبتنا عن طريق عملي أن هذا الادعاء غير موثوق به. سمحت النتائج التي حققناها عند علاج الأمراض المزمنة غير القابلة للشفاء وتشبيب الجسم للشباب ومتقدمي السن بالتوصل إلى الاستنتاج أن عملية تجديد الجسم وتشبيبه لمتقدمي السن يجري بنفس الشرعة والفعالية مثل للشباب عند استعمال منهجنا. وهذا تعطي اليقين بأن منهجنا لا يمكنه أن يعتبر منهجا أكثر الفعالية للأمراض العديدة غير القابلة للشفاء بل أن يتسمى “إكسير الشباب” بحق. هذا منهج فريد قادر على إيقاف تشيخ الجسم وعلى إبدال أسماء الأمراض العديدة “التي لا تقبل للشفاء” بالأمراض “التي تقبل للشفاء”. يسمح استخدام المنهج بإعطاء الحياة الثانية للناس بأقل الخسائر.

يعيش أمعظم الناس يوما واحدا ولا يفكّروا في صحتهم وفي صحة أقاربهم. أثناء حياتهم يهتمون بصحتهم نادرا ما وغالبا ما يكتفون بتناول ؤ والفيتامينات كثيرا ما بلا فائدة للجسم وليست إلا بضيعة مروّجة. لأجل تقوية الصحة نوصيكم وأقاربكم أن تأخذوا دورة التأهيل مرة واحدة في سنة في مركزنا وسوف تنسوا عن الإنفلونزا والبرد لسنة كاملة. يجب على الإنسان أن يهتم بصحته طول حياته وأن يزيل أصغر النقص في عمل الجسم. وعند التقدم في السن يجب على الإنسان أن يعمل هذا عن طريق مستمر وأن يعامل صحته بالمزيد من المسؤولية.

من أهم العيوب لمنهجنا كقافة العمل وعدم أمكانية استعمالها في البيت بالجملة للمعالجة الذاتية. واجتهاد مجموعة الخبراء والمريض بنفسه وثقته بالبرء ضمانة للنجاح. ستكون فعالية استعمال هذا المنهج منخفضة إذا لا يؤمن الإنسان بفعاليتها ولا يبالي بصحته واستسلم للقدر ولا يسعي إلى مكافحة وصبه. لا يمكن تحقيق النتائج الفعالة للعلاج إلا بالاستعمال المتكامل لجميع عناصر المنهج وإيمان المريض وأقاربه بالاستشفاء.

تشخيص الأمراض واكتشاف أسبابها

لا ريب في أن الطب المعاصر دخل القرن الحادي والعشرين بتشكيلة متنوعة من الأجهزة المعاصرة للتشخيص والتي تسمح بتشخيص المرض ودرجة التجميع في الجسم بدقة عالية. في العادة يصل المرضى إلينا بتشخيصات معينة ومثبّتة تكرارا.

إن ميزة منهجنا في أننا لا نهتم بالتشخيص اهتماما شديدا مثل خبراء الطب الكلاسيكي المعاصر. أهم شيء لنا أن تحدد جميع الأسباب المحتملة للمرض وتعيين درجة إصابة الأعضاء والأجهزة وتقدير إمكانيات الجسم فينا يخص الفيزيولوجيا والطاقة. لأجل ذلك، بالإضافة إلى البحوث المتوفرة عند الاقتضاء نجري البحوث بالاستخدام أجهزة التشخيص الطبية المعاصرة وكذلك نقوم بما يسمى “التشخيص الجسم في العضلات ونقط الوخز الإبري” والذي يسمح لنا بتحليل وتشخيص عمل جهاز تنسيق الأعضاء والقنوات وبتعيين مناطق اختلال دوران الطاقة فيها. يتمتع موظفي المركز بالقوة العظمى ويستطيعون أن يشخّصوا المريض بأيديهم. لهم موهبة الاستبصار والبديهة المتطورة جدا والمهارة التحليلية وهذا كله يسمحهم بالتشخيص الدقيق وبتعيين الأسباب الأساسية للمرض وبوضع خطة العلاج الحصيص.

الإجراءات الأساسية

تسميات الإجراءات الأساسية التي يتم تحديد كميتها وأصنافها في الاستقبال الابتدائي حسب ضرورة تحقيق الغرض والبرنامج المختار لحفظ الصحة والتأهيل. فريدية منهجنا في أن جميع مرضانا، مهما كان عمرهم وخطورة مرضهم، يجتازون لنفس الإجراءات بـ 90 في المائة والتي تسمح بتحقيق النتائج الإيجابية للعلاج حتى خلال الأيام الأولى من العلاج في مركزنا.

  • تنظيف الجسم
  • التقشير
  • المساج تحت الماء
  • شرب الماء المعدني
  • العلاج المضاد للطفيليات
  • العلاج المضاد للسرطان
  • العلاج النفسي
  • التأهيل
  • البرمجة الذاتية للوعي الباطن
  • حمام البخار
  • المشمس
  • المساج التايلاندي
  • علاج أمراض الجهاز البولي التناسلي
  • تيرّينكور (العلاج بالمشي)
  • العلاج الفيزيائي
  • العلاج بالنباتات (الشاي النباتي)
  • العلاج بالفطر
  • البرحلان الكهربائي الإبرائي بالمنباهات الحيوية
  • التنبيه الكهربائي
  • المساج الصيني بالأناميل للجسم كله
  • المساج الصيني بالأناميل للقدمين
  • المساج الكلاسيكي
  • الكمادات
  • العلاج بالقرّاص
  • العلاج بالبرد وتقوية
  • المراهم والزيوت العلاجية
  • الرياضة البدنية العلاجية
  • العلاج بالمغنطيس
  • العلاج اليدوي
  • المساج بالعسل
  • العلاج بقناديل البحر
  • المساج الميكانيكي بالأجهزة في كرسي المساج
  • العلاج الميكانيكي (الصالة الرياضية)
  • كاوِيَةُ الجِلْد
  • العلاج بالموسيقى
  • الملاءة
  • العلاج المضاد للجراثيم
  • العلاج بسم النحل
  • أيروبيكس
  • المسبح
  • البلاسم
  • المنباهات الحيوي
  • العلاج بالطاقة الحيوية
  • المساج العلاجي بالطاقة الحيوية
  • المغاطس
  • استرجاع البصر
  • استرجاع النبيت المجهرِي
  • العلاج الغلفاني بالطين
  • ازالة التسمم (درياقات والوسائل لإزالة التسمم)
  • العلاج بالدخان
  • العلاج بالفراغ (حجامة صينية)
  • شفاء النفس
  • المساج الصيني هوا شا باستخدام الزيوت الخاصة

ساونا الإجراءات

ساونا الإجراءات يبدأ اليوم مع ساونا الإجراءات. أولا وقبل كل شيء أود أن أذكر أن ما يقرب من جميع المرضى لم المستحسن استخدام ساونا قبل وصولها إلى المركز. على الرغم من هذا التقييد ، فإنها بنجاح خضع تأهيلهم في مركز تستخدم الساونا كل يوم. تقريبا كل شخص في الحرارية الطبيعية ، مثل لدينا في الساونا. درجة الحرارة في الساونا ليست عالية ، 45-55 درجة مئوية. الغرض من ساونا الإجراءات ليست تعذيب شخص مريض ، ولكن فقط إلى جعل جسده العرق قليلا على التخلص من السموم وتحسين الدورة الدموية والتمثيل الغذائي. خلال ساونا الإجراءات نحن بالإضافة إلى استخدام بعض المضافات الطبيعية لتحسين وظائف الرئة و قتل الفيروسات والبكتيريا المسببة للأمراض. هذا الإجراء إضافي في الساونا هو بديل جيد الكلاسيكية استنشاق. العديد من مرضانا لم العرق في الساونا خلال الأيام القليلة الأولى من إعادة التأهيل في المركز. يمكنك أن تتخيل كيف العديد من السموم يمكن أن يكون هناك في الجسم التي مسام الجلد لا يمكن فتح و العرق لا يخرج من الجسم ؟

تقريبا لا أحد يعرف أن الجسم مع ارتفاع درجات الحرارة نفسها خارج ويبرد نفسها داخل عند الإقامة في الساونا. كلما كنت استعد في الساونا والمزيد من جسمك يبرد نفسه في الداخل.

الثلوج التدليك الجسم هدأ

يخمدون الماء البارد. إخماد مع دلو من الماء المثلج هو الأكثر فعالية ، الأرخص والأكثر أمانا طريقة لمحاربة البرد-الأمراض ذات الصلة, إنفلونزا, الأمراض المزمنة, حمى, الفيروسات والبكتيريا المسببة للأمراض. المعالجين القديمة ينصح المرضى لاخماد مع الماء المثلج كل صباح وكل مساء. برودة الماء يستخدم أقوى تأثير الشفاء. السباحة في المسابح الطبيعية على نطاق واسع خاصة على كوبالا يوم (عيد القديس يوحنا المعمدان) في عيد الغطاس عند الماء خاصة خصائص الشفاء.

المادية تنظيم درجة حرارة الجسم هي واحدة من أهم الوظائف الفسيولوجية في الجلد. ويرتبط مباشرة إلى آلية عمل المياه الحرارية-عوامل الشفاء. من المهم أن نلاحظ أن الجلد مع آليات التنظيم الحراري يلعب دورا هاما في التأقلم.

  • الجلد يحتوي على عدة أنواع من المستقبلات الحسية (النهايات العصبية).
  • متوسط سطح الجلد المجال 2 m2.
  • ويعتبر أن هناك 100-200 نقطة الألم ، 12-15 البقع الباردة, 1-2 الحرارة البقع عن 25 نقاط الضغط في 1 سم2 من الجلد.
  • لدينا الجلد هو وثيق مع الأعضاء الداخلية. التغيرات الجلدية تؤثر على نشاط الأعضاء الداخلية ، وبعض اضطرابات الأعضاء الداخلية يرافقه تغيرات الجلد.
  • سر الماء البارد يخمدون على النحو التالي: قصيرة الحرارية التحفيز لديه تنشيط تأثير على الجسم.

الأكثر فعالية إخماد لمدة دقيقة. إذا كان جسمك دافئا جدا و استخدام الماء البارد جدا ، إذا كان الماء البارد يتدفق على سطح الجلد ببطء شديد ، بالتساوي و في نفس الوقت تأثير الماء البارد إخماد سوف يكون أقوى الثانوية الجسم الاحتباس الحراري سوف تأتي بشكل أسرع وأقوى. وقد وجد أن الماء البارد إخماد محفزات مستقبلات الحرارة على الفور. الداخلية درجة حرارة الجسم ترتفع بشكل حاد إلى 40 °С وعلى الفور يعود إلى وضعها الطبيعي. في نفس الوقت جميع البكتيريا المسببة للأمراض في جسم الإنسان تموت في غضون 5 دقائق. لا المستحضرات الطبية يمكن أن تقتل العديد من أنواع البكتيريا الضارة في غضون فترة زمنية قصيرة. هذا هو الأكثر فعالية سريع المفعول الطريقة التي وجدت من أي وقت مضى لقتل العدوى. جميع الأدوية الحالية ليست فعالة كما يخمدون الماء البارد. يخمدون الماء البارد يمكن أن يؤديها سواء في الصباح وفي المساء.

بعض المرضى الذين يرغبون في تلقي العلاج في مركزنا خائفون جدا من الماء البارد يخمدون. حتى أنها تتردد طويلة جدا أن يأتي إلى المركز. ولكن لا تجعل المرضى الخضوع لهذا الإجراء الإجباري. 99 ٪ من جميع المرضى تبدأ يرشون بالماء البارد قبل أنفسهم منذ اليوم الأول من العلاج في مركزنا والتعود على الماء البارد بسرعة.

التدليك تحت الماء

التدليك تحت الماء. بالإضافة إلى ساونا الإجراءات المهنيين لدينا مركز إجراء التدليك تحت الماء وفقا التكنولوجيا الخاصة 4 مرات في الأسبوع من أجل استعادة معرق وظيفة الجلد. قوية طائرة من المياه تحت ضغط التدليك بعمق في كل شبر من الجسم ، مغموسة في الماء الدافئ. نحن فقط استخدام المياه النظيفة مع ارتفاع المحتوى المعدني من بئر ارتوازية. نضيف بعض الطبيعية و لات من النباتات الطبية إلى الماء من أجل تحسين كفاءة العملية. يشعر المريض وكأن الملايين من الإبر في وقت واحد تخترق جسده. كل المسام وتطهيرها ، فإن الجلد يبدأ في التنفس ويبدأ العرق يخرج من الجلد. المواد المفيدة في الجسم من خلال المسام في الجلد عن طريق الحقن مع قوية طائرة من المياه. أنها تدخل مجرى الدم وتمد الجسم مع العناصر المفقودة. العديد من المرضى في كثير من الأحيان يطلب منا لماذا لا نستخدم الوخز بالإبر. إذا هذا التدليك تحت الماء, كما نفعل نحن ذلك ، يؤدي نفس الوظيفة التقليدية الوخز بالإبر ولكن 100 مرات أكثر كفاءة. نحن استعادة أهم وظائف الجلد منذ الأيام القليلة الأولى من العلاج في مركزنا. ثم الجلد يأخذ جزء من مطرح على نفسها. فإنه يسمح الحد من حجم العمل الكلى. قدرة الجلد على امتصاص المحسنة. بسبب هذه الحقيقة بعض المواد الغذائية التي نستخدمها أثناء إجراءات في مركزنا يمكن أن تمر بحرية في الجسم من خلال الجلد. الأكسجين في الغلاف الجوي تخترق الجلد عشرة أضعاف. فهو يساعد على تقليل عبء العمل من الرئتين. إذا كنا الحد بشكل كبير من عبء العمل من الرئتين والكلى وإذا كان جزء من مهامها هو نقلها إلى الجلد سيكون هناك المزيد من فرص ترميمها.

الاستلقاء تحت أشعة الشمس

الاستلقاء تحت أشعة الشمس. فمن الضروري أن تأخذ حمام شمس أو استخدام أشعة الشمس بعد التدليك تحت الماء. هناك المزيد من الطرق الفعالة التي يمكن أن تحفز فعالية إنتاج الجسم من هرمونات السعادة و فيتامين D. ووفقا للعديد من الخبراء ، دباغة الضارة. ولكن هدفنا ليس تان جميلة, ولكن الاستخدام الفعال مفيد آثار الأشعة فوق البنفسجية على الجلد مما يسمح لنا إمداد الجسم بفيتامين D و تحفز إنتاج الجسم الحيوية هرمونات السعادة (السيروتونين ، اندورفين) الضرورية لتجديد خلايا وأجهزة الجسم كله. جميع مرضانا استخدام أشعة الشمس مع متعة كبيرة كما انها واحدة من أسهل وأكثر فائدة الإجراءات في مركزنا.

نبات القراص العلاج

نبات القراص العلاج. عندما كنت طفلا أننا في كثير من الأحيان ذهب إلى حمامات الروسي و تستخدم المكانس من البتولا نبات القراص لاذع هناك في الصيف. تقريبا نحن لا حصلت على المرضى. كنا أطفالا أصحاء. هذا الإجراء يبدو غير سارة للغاية بالنسبة لنا ولكن علينا أن نستمع إلى والدينا و الخضوع. الآن, إذا كان الوالدان محاولة استخدام بعض القراص لعلاج الأطفال أنفسهم أنهم يمكن أن يكونوا محرومين من حقوق الوالدين في السجن مثل الاعتداء على الأطفال في بلدانهم. الأطفال يمكن أن تؤخذ إلى دار للأيتام. على الرغم من آراء مختلفة حول جدوى استخدام القراص لاذع للأغراض الطبية ، نحن فرك الجسم كله كل مريض, كل من البالغين والأطفال ، مع الطازجة القراص ثلاث مرات في الأسبوع. الشيء الأكثر إثارة للاهتمام هو أن المرضى لم رفضت الخضوع لهذا الإجراء على مدى التاريخ من مركزنا. بعض منهم ترددت لفترة طويلة, لكن عاجلا أم آجلا أنها اتخذت قرارا لصالح نبات القراص العلاج. في عام 2014 بدأنا ينمو نبات القراص في الداخل من قبل أنفسنا لاستخدامها على مدار العام بناء على طلب من المرضى الذين خضعوا المقبل التأهيل الحال في فصل الشتاء وليس في الصيف و ندمت أنها لا تخضع المفضلة الإجراء مع نبات القراص.

قنديل البحر العلاج

قناديل البحر العلاج. كل مريض يخضع هذا الإجراء ثلاث مرات في الأسبوع. ندهن الجسم كله كل مريض مع مستخرج من البحر الذي يسمح لنا أن مكافحة فعالة ضد أنواع مختلفة من فيروس الهربس و العديد من الأمراض الأخرى. هذا هو واحد من أكثر ممتعة و مؤلم على الاطلاق الإجراءات.

الجسم كله الرطب ورقة حزم مع البيرة

الجسم كله الرطب ورقة حزم مع البيرة. نحن دائما تنفيذ هذا الإجراء “الجسم كله الرطب ورقة حزم مع بيرة محلية الصنع” مرة واحدة في الأسبوع.

حمامات السباحة

حمامات السباحة. المرضى الذهاب إلى المسبح العام مرة واحدة في الأسبوع.

المياه المعدنية

المياه المعدنية. مرضانا شرب البولندية المياه المعدنية يوميا. خصائصها ليست أقل شأنا أفضل نظائرها العالم.

Artesian well water

بئر ارتوازية المياه. نقية غير المياه المعالجة بالكلور من نوعية ممتازة من بئر ارتوازية يستخدم في مركز التأهيل الطبي.

تمارين للعيون و قطرات العين

تمارين للعيون و قطرات العين. قلة من الناس تعرف أن الشخص السليم تنفق 50% من الطاقة الحيوية على رؤيته ، وهذا هو على العمل من عينيه والقشرة البصرية من الدماغ المسؤولة عن معالجة visial المعلومات. إذا كان تدهور الرؤية ، فإن الجسم يجب أن تنفق المزيد من الطاقة الحيوية على الرؤية. وبالتالي فإن الجسم لا يكون ما يكفي من الطاقة لتزويد العمل المناسبة من الأجهزة الأخرى. الناس مع اضطرابات الرؤية لا يشعر المرضى. ولكن في الواقع, لهذا السبب, أنها لا يمكن التخلص من الأمراض الأخرى وهم عادة يعانون من متلازمة التعب المزمن. نحن نقدم جميع المرضى في مركزنا ، بغض النظر عن الأمراض ، إلى استخدام قطرات العين لعلاج أمراض العين و استعادة الرؤية. نحن أيضا تعليمهم كيفية القيام بتمارين خاصة للعيون من أجل تسريع عملية استعادة الرؤية.

الطين الإجراءات مع الملح تقشير

الطين الإجراءات مع الملح تقشير.</قوي> على الاطلاق جميع المرضى الذين يأتون إلى مركز لديهم مشاكل في الجهاز الهضمي المختلفة. حتى المواد الغذائية يمتصها الجسم. بعض المرضى تخبرنا عن مشاكل في الجهاز الهضمي ، والبعض الآخر الصمت لأنهم لا يدركون أن لديهم مثل هذه الاضطرابات في الجسم. نحن نستخدم مجموعة فريدة من نوعها بلسم مصنوعة من النباتات الطبية والعسل تزويد جسم المريض مع كل ما يلزم من المواد الغذائية. هذا بلسم الجسم كله 5 مرات في الأسبوع. بعد أن بعض الطين (والطين العلاجي) من بحيرة ساكي بالإضافة إلى تعزيز مع أيضا تطبيقها على الجسم كله. ساكي الطين العلاجي لا مثيل له في العالم. ثم ندهن الجسم كله مع الملح من أجل تعزيز التأثير العلاجي بلسم الأعشاب مع العسل والطين العلاجي. بعض تظهر على الجلد. مطلوب الغذائية المواد تخترق الجلد من خلال لهم. ثم أنها تدخل مجرى الدم وتذهب إلى الأجهزة الداخلية بشكل أفضل وأسرع من خلال الجهاز الهضمي. في نفس الوقت الجلد القديم يتم استبدال مع وظيفيا نشط الجلد.

تصبح البشرة ناعمة مثل بشرة الطفل بعد قليل من قشر إجراءات استخراج برميل من قناديل البحر ، العشبية البلسم مع العسل و أيضا مع بعض الطين العلاجي من بحيرة ساكي المخصب مع المواد المفيدة. قبل نهاية التأهيل الحال مرضانا تبدو العديد من سنوات الأصغر سنا الضارة دون خطورة الجراحة التجميلية.

ولكم أن تتخيلوا أن كل تقشير الجسم ويتم ذلك كل يوم تقريبا خلال تأهيل طويلة الحال. الجلد هو أكبر عضو في جسم الإنسان.عند تقشير الجسم كله ، منطقة السطح من تلف الجلد. الجسم البشري قادر على إصلاح هذه واستعادة الجلد التالفة خلال ساعات قليلة. مع كل يوم يمر على عملية تجديد البشرة يحدث بشكل أسرع وأسرع. بعد الدورة تأهيل الجيش من خلايا الجهاز المناعي, قد شاركت في علاج الأضرار الجلد بعد تقشير الملح ، لن تختفي ، ولكن سيتم إرسالها إلى محاربة المشاكل الداخلية من الجسم. بالمقارنة مع الجهود التي يبذلها جسم الإنسان ينفق على استعادة اثنين متر مربع من الجلد كل يوم ، جميع المشاكل الداخلية تصبح ضئيلة ، للحل بسهولة تامة يمكن التغلب عليها.

المتكاملة تأثير على الجسم كله مرة واحدة بدلا من التركيز على بعض الأجزاء التالفة يسمح لنا بشكل فعال في تحفيز الجهاز المناعي للمريض مما يجعل من 10 مرات أقوى من الجهاز المناعي من أي شخص سليم. ولذلك ، فإن معظم المرضى لا يعانون من أي نزلات البرد خلال السنوات القليلة المقبلة.

مماثلة الطين الإجراءات تتم في المنتجعات الصحية على النحو التالي. قطعة من القماش المشمع تنتشر على الأريكة. دلو من الطين الحار يسكب على قطعة من القماش المشمع. درجة الحرارة من الطين حوالي +40 مئوية ، ولكن في بعض الأحيان يمكن أن تكون أعلى. ثم يجب على المريض الاستلقاء على الأريكة مع الطين الحار و دلو من الطين نفسه يجب أن سكب على جسده. كله أمام الجسم يجب أن تكون مغطاة موحد طبقة سميكة من الطين. ثم يجب أن تكون ملفوفة بقطعة من القماش المشمع. النهي عن تطبيق الطين على منطقة القلب خلال هذا الطين الإجراءات. هذا الإجراء لا يستمر أكثر من 20 دقيقة. إذا أنها تستمر لفترة أطول حتى الشخص السليم لا يمكن أن تتسامح مع ذلك. عندما الطين يستخدم في مثل هذه الطريقة التعرق يحدث دائما. وبالتالي فإن كمية من المواد المفيدة من الطين العلاجي الذي يمكن أن تخترق الجلد محدودة. المرضى عادة لا ينصح بإجراء أي إجراءات أخرى بعد هذا الوحل الداخلي في المنتجعات الصحية في هذا اليوم كما الأطباء تشير إلى حقيقة أن الحمل على الجسم خلال هذه العملية عالية جدا و المرضى سوف لا تكون قادرة على تحمل أي أعباء إضافية على الجسم.

فقط هذه الطريقة الكلاسيكية القديمة من الطين يستخدم العلاج في المنتجعات الصحية و العديد من المرضى الذين يعانون من أمراض مختلفة لديهم موانع استخدام الطين العلاجي لقد تحسنت كثيرا استخدام الطين العلاجات. الآن الطين العلاجي يمكن استخدامها بفعالية في علاج أي مرض دون قيود في مركزنا. انها ثورة حقيقية في العلاج بالطين.

في حالة أولية ساونا والإجراءات التدليك تحت الماء يساعد على توسيع وتطهير المسام الجلدية. بعد هذه الإجراءات العشبية بلسم من العسل بالتساوي على كامل الجسم (من الرأس إلى أخمص القدمين) في درجة حرارة مريحة في الساونا. ثم حتى طبقة من الطين العلاجي يتم تطبيقها على الجسم كله. هذا الطين فوائد الإجراء جسم الإنسان بشكل كبير وعادة ما تستغرق ما يصل إلى 2 ساعة في مركزنا. لقد تم استخدام هذه الطريقة في تطبيق الطين العلاجي على كامل الجسم لفترة طويلة. و مرضانا لم اشتكى من شعوره بالتعب أو وجود أدنى علامات ضعف الجسم. الطين الإجراءات التي نفذت في مركز لا تفرط في جسم المريض بقدر ما الطريقة الكلاسيكية تطبيق الطين العلاجي. فهي أكثر فعالية بكثير. تكاد لا توجد أية موانع من استخدامها.

العلاج بالنباتات

العلاج بالنباتات. المرضى شرب الشاي العشبية من النباتات الطبية خلال فترة الراحة بين الإجراءات. نحن جعل الشفاء الشاي من النباتات الطبية حسب وصفة الأصلي. هذا الشاي العشبية يمكن أن تساعد على تعزيز الجهاز المناعي وتقوية الجسم. ونحن نقدم لدينا المرضى الذين يعانون من مجموعة من الأعشاب الطبية. فإنها يمكن أن تجعل الشاي العشبية في شققهم في المساء وفي عطلات نهاية الأسبوع.

إزالة السموم

إزالة السموم. العقاقير الدوائية, الحافظة, المهدئات, المبيدات الحشرية والمعادن الثقيلة والسموم لا يخرج من الجسم. يمكن أن تتراكم في الأنسجة الضامة والعظام والعضلات والأعضاء لمدة سنة. في وقت لاحق أنها قد تسبب العديد من ردود الفعل السلبية, التي تسهم في تطوير مختلف الأمراض تعوق العلاج من الأمراض المزمنة.الطريقة الوحيدة لحل هذه المشكلة التي يمكن أن تؤثر على كل شخص إزالة السموم.

جميع المرضى من المركز دون قصد استخدام أقوى, طريقة فعالة في إزالة السموم من الجسم. ويشمل معروفة إجراءات بسيطة مثل ساونا الإجراءات الماء البارد إخماد الطين الإجراءات الرطب ورقة حزم ، الكمادات تطهير الجسم, الصينية شا غواتيمالا مع التدليك العلاجية الخاصة الزيوت أهم التنمية الترياق “يوريكا”.

خير دليل على كفاءة عالية من طريقة إزالة السموم من الجسم هو حقيقة أن ما يقرب من جميع المرضى الذين خضعوا لعملية إعادة التأهيل في مركز التوقف عن تناول أي دواء ، بما في ذلك المسكنات و المستحضرات الطبية التي تحتوي على المخدرات والمؤثرات العقلية ، منذ الأيام الأولى من إعادة التأهيل. المرضى في كثير من الأحيان التوقف عن تناول أي دواء السكري في المستقبل ، يمكن بسهولة الاستغناء معهم على الرغم من حقيقة أنها لا يمكن أن يعيش اليوم دون أخذ هذه الأدوية لسنوات عديدة.

المرضى الذين لديهم لاتخاذ كبير من الأدوية, بما في ذلك المستحضرات الطبية التي تحتوي على المخدرات والمؤثرات العقلية ، يمكن أن يخضع المتكاملة الحال من السموم وإعادة التأهيل ألم (بدون أعراض الانسحاب) ، دون أي عواقب سلبية والعودة إلى الحياة الطبيعية.

أعتقد أن لدينا الشفاء يمكن أن يكون الأسلوب الأكثر فعالية العلاج في علاج أشكال مختلفة من المعادن الثقيلة التسمم, الآثار الجانبية من العلاج الإشعاعي ، مختلف التبعيات ، بما في ذلك الإدمان على المخدرات.

العلاج المضاد للبكتيريا

العلاج المضاد للبكتيريا. خلال اليوم ، ونحن أداء مجموعة من الإجراءات تهدف إلى تقتل العديد من الفيروسات المسببة للأمراض, و البكتيريا والفطريات في الجسم. تفرد لدينا طريقة الشفاء يكمن في حقيقة أن المواد الغذائية اللازمة لمكافحة فعالة ضد الفيروسات والبكتيريا والفطريات إلى الجسم من خلال الجلد ، تنتقل إلى مجرى الدم ويتم نقله إلى أجزاء أخرى من الجسم. كما ذكر سابقا ، فإن الأمور التالية تساعدنا على مكافحة فعالة ضد الالتهابات المختلفة و الطفيليات: ساونا الإجراءات مع الماء البارد إخماد, التدليك تحت الماء من الماء الشفاء تكوين الشمس الطبيعية الأشعة فوق البنفسجية أو الأشعة فوق البنفسجية في الاستلقاء تحت أشعة الشمس ، القراص العلاج ، قنديل البحر العلاج, الشفاء العشبية البلسم مع العسل ، الاطيان العلاجية فريدة من نوعها مع خصائص مضادة للجراثيم ومضادة للفيروسات, الملح تقشير ثلاث مرات يوميا رش الجسم كله مع بلسم الشفاء ، مضاد للجراثيم الشاي أيضا استخدام منطقتنا تطورات مثل مختلف المسكنات ،, المراهم والكريمات والصبغات ، يلف الجسم و الشفاء مجموعات من الأعشاب الطبية. استخدام جميع هذه الإجراءات العلاجية والعلاجات الطبيعية لا تعطي الفيروسات المسببة للأمراض, و البكتيريا والفطريات أي فرصة للبقاء على قيد الحياة في الجسم. الآن نحن الوحيدون الذين يستخدمون هذا الأسلوب الشفاء الذي يسمح لنا أن يكون مثل هذا تأثير قوي على الجسم كله في آن واحد والتي لديها أي آثار جانبية.

الأمعاء الدقيقة ترميم

الأمعاء الدقيقة الترميم. هذه التدابير المضادة للطفيليات يمكن أن تساعد ليس فقط ولكن أيضا أن يسبب الضرر إلى شخص مريض إذا استخدمت بشكل غير صحيح. هذا قوية العلاج المضاد للبكتيريا يمكن أن تدمر كل الأمعاء الدقيقة و تساهم في تطور مرض شديد مثل dysbacteriosis. ولذلك ، فإننا استخدام البروبيوتيك على ملء الأمعاء مع النباتات السليمة. البروبيوتيك تحسين عملية الهضم ، تمد الجسم ب-مجموعة الفيتامينات لا تسمح الكائنات الدقيقة الضارة أن تتطور في الأمعاء.

العلاج المضادة للطفيليات

العلاج المضادة للطفيليات.</قوية> نظام المناعة البشري عاجز ضد الديدان (الديدان الطفيلية). نحن نقدم لمرضانا مع مجموعة فريدة من الأعشاب التي تساعد على ألم تطهير الجسم من الديدان الطفيلية (الطفيليات) ، لا تضر ، بالإضافة إلى استعادة صحية وظيفة القناة الهضمية.

الذات-البرمجة للعقل الباطن

الذاتي برمجة العقل الباطن.</قوية> سوف يكون من الصعب عليك أن تحسن صحتك من دون العمل مع عقلك الباطن دون المواءمة بين الروح والنفس والجسد ، دون إعادة برمجة عقلك الباطن على الشفاء. لهذه الأغراض وضعنا ونحن بنجاح استخدام طريقة المؤلف “الذاتي برمجة عقلك الباطن على تجديد, الشفاء “غير قابل للشفاء” الأمراض من أجل حياة سعيدة طويلة”.”

العودة إلى قائمة من الإجراءات

العلاج بالطاقة الحيوية و العلاج اليدوي

العلاج بالطاقة الحيوية و العلاج اليدوي. فمن المستحيل أن إطلاق آلية التجدد الذاتي دون استخدام العلاج بالطاقة الحيوية وتقنيات العلاج اليدوي. كل هذه الإجراءات تتم من خلال درجة عالية من المهنيين المهرة.

كهربي

كهربي. استخدام كهربي يسمح لنا أن تحفز فعالية وظيفة العضلات ، عمل جهاز المناعة ، اللمفاوية والجهاز العصبي و أيضا وظائف جميع الأعضاء الداخلية. كهربي الإجراءات في الجسم تجديد مركز أكاديمية الطب التجديدي.

كهربي الجهاز البولي التناسلي يساعد على استعادة وظائفه في كل من المرأة والرجل.

التدليك في الميكانيكية كرسي التدليك

التدليك في الميكانيكية كرسي التدليك. نحن نقدم لمرضانا أن تفعل تدليك الميكانيكية كرسي التدليك.

التدليك

التدليك. الضغط الصيني نقطة كاملة تدليك الجسم, الصينية نقطة ضغط تدليك, التدليك العسل, التدليك الكلاسيكي أخرى كثيرة للعلاج الطبيعي هي عناصر لا غنى عنها من طريقة الشفاء.
العودة إلى قائمة من الإجراءات

صينية شا غواتيمالا التدليك

صينية شا غواتيمالا التدليك. صينية شا غواتيمالا مع التدليك العلاجية الخاصة الزيوت تحسن بنسبة لنا هو الأكثر فعالية الشفاء التدليك التي تساعد على تطهير الدم اللمفاوي أنظمة استعادة الجهاز العصبي وتلف أنسجة العضلات و أيضا تحفيز عمل الجهاز المناعي. إذا كان يتم هذا التدليك لأول مرة يمكن للشخص أن يشعر بالألم و كدمات على مناطق المشكلة من الجلد. بعد مرضانا بالفعل كفاءة عالية من هذا النوع من التدليك ، وعادة ما تطلب منا أن يصف لهم في كثير من الأحيان.

العلاج بالحجامة

العلاج بالحجامة. العلاج بالحجامة يساعد على تعزيز تأثير فعال على الجسم البشري.

“الأولمبي” التدليك

“الأولمبي” التدليك. “الأولمبي” تدليك, فريدة من نوعها خاصة الانتعاش تقنية لإعداد الرياضيين إلى المنافسة ، وتم التحقق بنجاح في مركزنا. هذه التقنية يمكن استخدامها بشكل فعال في حالات أي البدني والعقلي الأحمال أي درجة من التعب من أجل استعادة وظائف الجسم المختلفة و تحسين سير العمل في الهيئة.

كبير الأحمال التدريبية في الرياضة الحديثة غالبا ما يسبب بعض التغيرات المرضية في الجهاز العضلي الهيكلي. مختلف الإصابات والأمراض الناشئة على خلفية التعب المزمن ، يمكن أن تعيق الحصول على الرياضة النتائج.

المهام الرئيسية “الأولمبي” التدليك لتحسين الحالة الوظيفية للرياضي ، لياقته البدنية ومستوى كفاءة البدني لإزالة التعب, منع وعلاج الإصابات المختلفة و أمراض الجهاز العضلي الهيكلي ، وتطبيع الدورة الدموية, الطاقة الحيوية, العضلات و العضلات استثارة. وهذا التدليك ينشط المراكز العصبية ، ويحفز جميع أجزاء النظام العصبي العضلي. يتم تنفيذ ذلك في تسلسل معين. ويولى اهتمام خاص إلى تدليك الظهر الإنسان مرة أخرى ضخمة محدث المنعكس المنطقة. هذا النوع من المساج ليس ممل للرياضيين و تثير الشعور خفة وحيوية.

الغرض من “الأولمبي” التدليك هو إعداد رياضي على أعلى الإنجازات الرياضية في وقت قصير مع الحد الأدنى من النفقات المادية و النفسية الطاقة. هذا التدليك الحد الأقصى تعبئة القدرات الوظيفية للجسم قبل المنافسة ويساعد على سرعة استعادة شكل.

للعلاج الطبيعي و العلاجية الجمباز

للعلاج الطبيعي و العلاجية الجمباز. فإننا نولي اهتماما خاصا للعلاج الطبيعي التي تساعد على استعادة الوظائف الحركية و تحسين وظيفة العضلات.

التمارين الرياضية في المنزل أو في الصالة الرياضية تساعد بشكل فعال في تحفيز وظائف جميع أجهزة الجسم. فإنه من الصعب جدا بالنسبة لك أن تجعل نفسك القيام بتمارين الصباح ، أقل بكثير من أي تمارين خاصة في المنزل. جميع مرضانا القيام بتمارين مع السرور بتوجيه من المهرة العلاج الطبيعي لعدة ساعات يوميا حتى تطلب منا أن إطالة دروس التربية البدنية. الحصول على استخدامها للقيام التدريبات البدنية في مركز كل يوم في المستقبل ، فإنها تواصل القيام بها في المنزل.

علاج أمراض الجهاز البولي التناسلي

علاج أمراض الجهاز البولي التناسلي. كثير من الناس يعانون من مختلف أمراض الجهاز البولي التناسلي. نحن نستخدم الكثير من جانبنا التطورات التي تسمح لنا علاج فعال تقريبا جميع اضطرابات الجهاز البولي أو تحفز عمل الجهاز البولي التناسلي للوقاية من الأمراض.

العلاج المضادة للسرطان

العلاج المضادة للسرطان. بعلاج النحل ، قنديل البحر العلاج, العلاج بالنباتات, البلسم, المنبهات الحيوية والمراهم والزيوت الطبية الفطر الصبغات الشفاء مجموعات من النباتات الطبية ، تطهير الجسم, برنامج إزالة السموم من الجسم ، الماء البارد لتلطيف في شكل أو في تسلسل ونحن استخدامها في تركيبة مع إجراءات أخرى تمثل تركيبة علاج السرطان هو الأكثر تقدما ، علاج فعال وآمن طريقة أشكال حادة من مرض السرطان حتى في المراحل الأخيرة من المرض.

لدينا جميع المرضى يجب أن تخضع قوية مضادة للسرطان العلاج بغض النظر عما إذا كان لديهم السرطان أم لا. هذا العلاج المضادة للسرطان هو أفضل وسيلة للوقاية من السرطان.

المتكاملة استكمال تطهير الجسم

المتكاملة استكمال تطهير الجسم. فإننا نولي اهتماما خاصا كاملة متكاملة تطهير الجسم خاصة إلى التطهير الرئيسية مختبر –الكبد. لأسباب عديدة ، فإن الغالبية العظمى من المرضى يخافون من القيام تطهير الكبد من قبل أنفسهم في المنزل. ويتم هذا الإجراء بسهولة ودون مضاعفات في مركزنا بسبب نهج المختصة و قوية الإعداد المسبق الإجراءات.

بعد تطهير الكبد في مركز الغالبية العظمى من المرضى يبدأون حياة جديدة في بالمعنى الحقيقي للكلمة!

بعض المرضى الذين يأتون إلى المركز للخضوع التأهيل قصيرة الحال مرة في السنة من أجل القيام تطهير الكبد والقولون التطهير وتعزيز الجهاز المناعي. فإنها يمكن أن تفعل هذا تطهير الكبد في المنزل ولكن هذا الإجراء هو أكثر فعالية في ظل ظروفنا.

تطهير القولون

تطهير القولون. نحن نستخدم فريدة من نوعها طريقة المؤلف من تطهير القولون. عند استخدام هذا الأسلوب ، تطهير القولون يحدث بشكل طبيعي دون الحقن الشرجية و المعالجة المائية والقولون الأجهزة التي كثير من الناس لا يحبون ويخافون من.

ويشمل هذا الأسلوب تطهير المعدة والاثني عشر, كاملة تطهير الأمعاء ، معتدل تطهير الكبد والمرارة والبنكرياس ، تطهير الجسم من السموم. العملية ليست معقدة. جميع المرضى في مركزنا هل هذا التطهير مرة واحدة في الأسبوع.

لدينا الخاصة الدراية التطورات

لدينا الخاصة الدراية التطورات. فريدة من نوعها لدينا الدراية التطورات ، مثل مقتطفات من قناديل البحر ، الترياق والبلسم ، المنبهات الحيوية والمراهم والزيوت الطبية الفطر الصبغات الشفاء مجموعات من النباتات الطبية ، تستحق اهتماما خاصا. أهم ميزة من هذه التطورات هو أن ما يصل إلى تاريخ استخدام هذه التطورات قد كشفت عن أي آثار سلبية. ليس لديهم موانع. لأنها تتيح لنا أن استخدامها بنجاح في علاج المرضى الذين يعانون من أمراض مختلفة ، كل من البالغين والأطفال. كل وفعالة يمكن استخدامها وحدها ، لكنها أكثر فعالية عندما تستخدم متكاملة لعلاج الأمراض المختلفة في مركز التأهيل الطبي.

المغناطيسي الحصير

المغناطيسي الحصير. لون الكهربائية الأرجواني (وبعبارة أخرى ، الإلهية الطاقة الكونية). كل يوم مرضانا استخدام مرنة المغناطيسي حصيرة. فإنه يساعد على تحسين الدورة الدموية في الجسم. يبدأ الدم في تعميم أسرع بين الأعضاء الداخلية والأنسجة والخلايا تحمل المواد الفعالة و الأكسجين في جميع أنحاء الجسم. هذه الحركة يضمن توريد الدفاع الخلايا المتضررة أجزاء الجسم البؤر الملتهبة. وهذا بدوره يساعد على تقوية جهاز المناعة وتحسين الدفاع وظائف الجسم. استخدام المغناطيسي الحصير أيضا يساعد على إزالة الطاقة السلبية و تطهير هالة, لوازم الجسم مع الطاقة الإضافية ويحسن المزاج. المغناطيسي حصيرة يلغي الكهرومغناطيسية المنطلقة من الأجهزة الكهربائية استنزاف الصرف الصحي الجيولوجية الشذوذ.